قالت مصادر قضائية في مصر إن محكمة النقض أيدت حكما بسجن تسعة رجال لمدة اربعة عشر عاما بعد إدانتهم بقتل أربعة من اتباع اهل البيت "عليهم السلام" بينهم رجل الدين الشيخ حسن شحاته ليصبح حكما نهائيا، حيث استشهد الشيخ شحاتة وثلاثة آخرين في يونيو حزيران الفين وثلاثة عشر عندما هاجم المئات، منزلا في قرية عزبة أبو مسلم التابعة لمحافظة الجيزة قرب القاهرة والذي كان يتجمع فيه عدد من الشيعة للاحتفال بمناسبة دينية، وفي العام الفين وخمسة عشر قضت محكمة للجنايات بسجن ثلاثة وعشرين رجلا بينهم تسعة حضوريا والباقون غيابيا لمدة اربعة عشر عاما لكل منهم بعد إدانتهم بقتل شحاتة ومن معه، وبرأت المحكمة ثمانية آخرين، فيما ذكرت المصادر القضائية أن محكمة النقض وهي أعلى محكمة مدنية في البلاد رفضت يوم امس الثلاثاء طعون المتهمين التسعة المحبوسين وأيدت حكم الجنايات بسجنهم، وأحكام النقض نهائية وغير قابلة للطعن عليها.