نظم الاف اهالي بلدتي نبل والزهراء بريف حلب السورية احتفالات واسعة في الذكرى السنوية الأولى لفك حصار الجماعات المسلحة وتحرير ستين الف نسمة في نبل والزهراء بعد حصار طبق عليهم لمدة اربعة اعوام، وتضمنت الاحتفالية القاء كلمات أشادت بالصمود ‏والصبر لشيوخ ورجال ونساء وأطفال البلدتين في مواجهة الحصار الذي فرضته الجماعات المسلحة والإرهابية ‏منذ بداية الحرب على سوريا، مشيرين الى ان انتصار نبل والزهراء شكل ضربة قوية للجماعات الإرهابية المسلحة، مقدمة لمعركة حلب الكبرى والتي تكللت بتحرير المدينة بشكل كامل من الارهاب، هذا ولا تزال بلدتي الفوعا وكفريا الشيعيتين المحاصرتين في محافظة إدلب تقبع تحت حصار الجماعات الارهابية، ويعاني اهلها من انعداء الماء والغذاء والدواء وكل سبل العيش.